اخبار السعودية

المملكة العربية السعودية تبدأ في التنقيب عن مواد لبطاريات السيارات الكهربائية

تخطط شركة أسترالية لاستثمار 3 مليارات دولار في المملكة العربية السعودية في رهان على المعادن المستخدمة في بطاريات السيارات الكهربائية كما ستنفق الشركة على بناء مصانع لمعالجة المعادن بما في ذلك الليثيوم والنيكل ثم التوسع لاستكشاف معادن البطاريات.

المملكة العربية السعودية تبدأ في التنقيب عن مواد لبطاريات السيارات الكهربائية

وبحسب صحيفة سبق السعودية ستكون هذه واحدة من أولى الصفقات الكبرى منذ أن أصدرت المملكة العربية السعودية قانونًا لجذب الاستثمار في مجال التعدين في ظل سعيها لتنويع اقتصادها والتوسع في استخراج المواد البترولية واستكشاف كل ما هو جديد.

كذلك وقال مايكل نايلور العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة EV Metals Group Plc  في حوار صحفي مع وكالة أخبار Bloomberg: “لدينا المعرفة والتكنولوجيا والقدرات التقنية التي نوفرها للمملكة للتنقيب عن هذه المعادن، كما أننا متفائلون بأننا سنجد رواسب كبيرة من المواد المستخدمة في بطاريات السيارات الكهربائية في السعودية.”

واستكمل حديثه قائلًا: ” أن منشآت المعالجة سيتم تطويرها خلال السنوات التسع المقبلة، كما أن الشركة لديها أيضًا أكثر من 15 طلبًا للحصول على تراخيص استكشاف في المملكة، وتبحث عن رواسب من الليثيوم والنيكل والكوبالت،كذلك وأن الشركة تعمل على تطوير منشأة معالجة المواد الكيميائية للبطاريات بهدف توفير مجموعة محتملة لتصنيع السيارات في المملكة.”

المملكة العربية السعودية
المملكة العربية السعودية

حقول جديدة من البترول والألمنيوم على مشارف الاكتشاف في المملكة

ومن المعروف أن شبه الجزيرة العربية هي واحدة من أهم حقول إنتاج المعادن وكذلك منتج رئيسي للألمنيوم وتتوسع في إنتاج الذهب، كما أن لديها أكثر من تريليون دولار من المعادن غير المستغلة وتتطلع إلى جذب المستثمرين الأجانب.

هذا وتسعى دائمًا السعودية إلى جذب الكثير من المستثمرين الأجانب إليها بأكثر من طريقة والتوسع في استثماراتها سواء كانت عن طريق اكتشاف المزيد من المواد البترولية ومشتقاتها وكذلك المواد المستخدمة في السيارات الكهربائية الحديثة لتواكب بذلك كل ما هو جديد في عالم مشتقات البترول والمحروقات وكذلك جذب الكثير من المستثمرين. 

اقرأ ايضًا: إيداع دعم أكتوبر في برنامج حساب المواطن للمستفيدين منه  

كما يمكنك متابعة كل ما هو جديد عبر صفحتنا على الفيس بوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى