اقتصاد وبورصة

المصرية لنظم التعليم الحديثة تتحول للسوق الرئيسى بعد إدراج زيادة رأس المال

[ad_1]

قال هيثم علام عضو مجلس إدارة شركة المصرية لنظم التعليم الحديثة إن الشركة تعتزم للتقدم بطلب النقل والتحول للسوق الرئيسى، وذلك بمجرد إدراج زيادة رأس المال.

وكانت الرقابة المالية قد وافقت على زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 85.65 مليون جنيه إلى 110 ملايين جنيه، بزيادة قدرها 24.34 مليون جنيه، بقيمة إسمية جنيه واحد،

وذلك بإصدار عدد 10.77 مليون سهم مجانى بقيمة إجمالية 10.77 مليون جنيه.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«الوفد» أن بهذه الزيادة المجانية والمادية سوف تتخطى الشركة حاجز 100 مليون جنيه رأس مال مصدر، وبالتالى تتوافق مع الشروط والقواعد المحددة للشركات المتداولة بالسوق الرئيسى، وبالتالى تكون

الشركة متوافقة للتداول بالسوق الرئيسى.

وأشار إلى أن قيمة الزيادة النقدية سوف توجه لاستكمال أنشطة الشركة القائمة والخاص بالمدرسة، وسوف تسدد الزيادة من أرباح العام والأرباح المحتجزة والاحتياطى القانونى وفقاً للقوائم المالية فى 30 يونيو 2020، وزيادة نقدية بدعوة قدامى المساهمين كل بحسب نسبة مساهمته فى رأس المال قبل الزيادة وبقيمة إجمالية 13.56 مليون جنيه وقيمة اسمية جنيه واحد، وعدد أسهم 13.56 سهم، ومصاريف إصدار 2.5 قرش للسهم الواحد.



[ad_2]
رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى