الكنائس تستعد لمواجهة موجة كورونا الرابعة

كتبت ماريان عزيز

بدأت الكنائس المصرية في تكثيف استعداداتها، واجراءاتها الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد بالتزامن مع بدء الموجة الرابعة، حيث اتخذت عدد من الكنائس والايبارشيات قرارات جديدة كوقاية من الفيروس.

كنائس تستأنف نظام الحجز المسبق للقداسات

بدأت عدد من الكنائس القبطية الأرثوذكسية، عدة إجراءات لمواجهة الموجة الرابعة من فيروس كورونا المستجد، من بينها عودة نظام الحجز المسبق قبل الحضور لصلوات القداسات، وذلك بهدف الحد من التجمعات.

من جانبها أعلنت كنيسة السيدة العذراء مريم والقديس اثناسيزس بمدينة نصر عن عودة نظام الحجز المسبق لحضور القداسات ابتداء من غد الجمعة، من خلال الموقع الإلكتروني التي أطلقته الكنيسة منذ بداية انتشار جائحة كورونا.

واشترطت الكنسية عدم السماح لأي فرد بحضور القداسات دون حجز مسبق، للحد من التجمعات كإجراء وقائي بالتزامن مع بدء الموجة الرابعة من فيروس كورونا المستجد، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس.

كما اتبعت كاتدرائية القديس مار جرجس بسوهاج، نفس النظام لحضور القداس طوال فترة الموجة الرابعة من فيروس، كإجراء أول من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الإصابات، ولكن من خلال طريقتين للحجز، إما من خلال موقع الحجز أو من خلال تخصيص أرقام هاتفية للحجز المسبق لحضور القداسات بالكنيسة.

في السياق ذاته أعلن قطاع كنائس شبرا الشمالية تحت رعاية الانبا انجيلوس أسقف القطاع، عن مواعيد القداسات المتاحة للحجز خلال شهر أغسطس، وبدء حجز الحضور لقداسات شهر سبتمبر، لضمان حضور عدد محدود بالصلوات مع تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي بين المصلين والالتزام بارتداء الكمامات.

كما تعاونت الكنائس بشبرا مع وزارة الصحة لاستقبال حملات التطعيم، بلقاح فيروس كورونا المستجد، من خلال الحجز المسبق على موقع الوزارة أو ببطاقة الرقم القومي فقط، وذلك في إطار حرص الدولة للتسهيل على المواطنين.

تعليق الأنشطة الكنسية ببعض الكنائس لفترة أسبوعين

بدأت عدد من الكنائس مع ظهور إصابات بفيروس كورونا المستجد بالتزامن مع بدء الموجة الرابعة، تعليق الأنشطة الكنسية لفترة قصيرة حتى استقرار الأوضاع الصحية بها.

من جانبها أعلنت كنيسة السيدة العذراء مريم أرض الشركة بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية عدة إجراءات احترازية للوقاية من كورونا، بالتزامن مع بدء الموجة الرابعة.

أشارت الكنيسة، في بيان الأربعاء: “أبلغنا خدام الكنيسة بوجود عدد ليس بقليل من أولادهم وبناتهم بالخدمة مصابين بأدوار برد “سخونة – رشح – عطس”، دون الجزم بأنها كورونا من عدمه وحرصا من الكنيسة على سلامة الجميع، قررت اللجنة المعاونة برئاسة الآباء الكهنة بالكنيسة إيقاف جميع الخدمات والاجتماعات والأنشطة لجميع القطاعات لمدة أسبوعين”.

تابعت الكنيسة “سيقتصر إقامة القداسات علي قداسين فقط يومي الأحد والجمعة من ٦ ص إلى٧:٣٠ ص دون حضور الشعب، كما يقوم خدام الكنيسة بالتواصل مع أبنائهم وبناتهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي”.

اختتمت الكنيسة بيانها: “تعتذر الكنيسة في الفترة القادمة عن استقبال العزاء بالقاعة للبدء في أعمال التجديد الشامل للقلعة، ويتم تقييم الوضع في خلال أسبوعين وعلى ضوء التقييم يتم اتخاذ قرارات بما يتلاءم مع الوضع وتستمر هذه القرارات حتى يوم ١٤ سبتمبر المقبل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى