اخبار الاردن

العمري يطلق المرحلة الثانية من حملة شتاء دافئ | اخبار الاردن


عمون – من زيد عواملة – أطلقت “مبادرة جدارا” الخيرية المرحلة الثانية من حملتها “كسوة شتاء دافئ” وبترتيبات غوث انساني متوسعة تغطي محافظات المملكة في الجنوب والشمال.

وكانت “مبادرة جدارا” التي أسسها ويرأسها السفير فرج محمد العمري، سفير النوايا الحسنة والمستشار الفخري الأممي لمنظمة امسام المراقب الدولي في المجلس الاقتصادي في الأمم المتحدة، أنجزت في نهاية شهر ديسمبر الماضي مرحلتها الاولى من حملة خيرية تتمثل بكسوة الشتاء، غطت العديد من محافظات المملكة واستهدفت تجسيد صورة التكافل المجتمعي وروح التعاون والتعاضد مع المحتاحين والفقراء في ظروف ضائقة الجائحة.

وتغطي المرحلة الثانية من الحملة، اقليم البتراء (وادي موسى، الطيبة، الراجف، دلاغة) والاغوار الجنوبية والوسطى وعجلون وبئر الدباغات.

وتعليقا على تزامن حملات “شتاء دافئ” وقبلها “حملة صندوق الخير”، مع احتفالات مئوية الدولة الاردنية، يستذكر رئيس ومؤسس “مبادرة جدارا”، السفير فرج العمري، أن المبادرة في تأسيسها وبرمجة أنشطتها الخيرية والتنموية كانت موروثا مستحقا للمبادئ الانسانية التي قامت عليها الدولة وعاشت بها طوال المائة سنة الماضية، مضيفاً ان المبادرة في مواصلة مرحلتها الثانية من حملة كسوة الشتاء تستلهم الشعار السامي “إنتو قدّها”، وتجتهد بعزم بناء شراكات تطوعية في العمل الانساني، ننتصر فيها جميعا على جائحة كورونا، ونديم التكافل ونجعله ثقافة ونهجا في دولة الخير المستدام.

من جانبه أشار اللواء الركن المتقاعد عبدالله الحسنات الراعي للحملة الثانية الى أهمية تلك الحملات في دعم المسؤولية المجتمعية والانسانية والحس الإجتماعي للمتطوعين.

وقال الحسنات إن أفضل الأعمال الإنسانية تلك التي لا تنتظر مقابلاً لها بل تنبع من القلب ومن رغبة لدى الإنسان في العطاء وعمل الخير،
ومن هنا ينطلق الإنسان المتطوع من إحساسه بالمسؤولية تجاه ما حوله وتجاه محيطة الإنساني والمكاني، لتتسع شيئاً فشيئاً ولتشمل كل ميادين ومناحي الحياة وان اجمل ما في الحياة ان تدخل السرور والسعادة الى قلب انسان.




المصدر : بوابة الاقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى