اخبار السعودية

الطوابير تعود مجدداً.. أزمة خبز في مناطق الأسد – أخبار السعودية

عادت أزمة الخبز تضرب السوريين مجدداً، وتعالت صرخات المواطنين وهتافاتهم «باسم الوطن جوعونا»، معبرين عن استيائهم ووجعهم بسبب أزمة هذه الأزمة الخانقة والمستمرة خصوصاً في مناطق سيطرة نظام بشار الأسد. وتتعالى منذ عدة أشهر أصوات السوريين مطالبة بإيجاد حلول للأزمات المعيشية المتواصلة وفي مقدمتها أزمة الخبز، بحسب ما كشفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس (الإثنين).

ولفت إلى ما شهدت مدينة قمحانة التي تعد من أبرز المدن الموالية للنظام السوري بريف حماة، وغالبية شبانها يقاتلون في صفوف قواته، إذ رفع عدد من المحتجين لافتات كُتب عليها «يا وطن تحت ترابك وباسمك جوعونا – يا لصوص حتى رغيف الخبز لم يسلم منكم». كما تشهد محافظة طرطوس أزمة طوابير طويلة تصطف عند أفران الخبز، لساعات متواصلة، وسط استياء شعبي متواصل.

ونقل المرصد عن أحد المواطنين قوله: «بالشام المواطن مسموح يأخذ خبز عن طريق الفرن وبطرطوس ممنوع ومسموح عن طريق براكيات المعتمدين اللي بيتحكموا فينا».

وتتفاقم حدة الأزمات الاقتصادية ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام يوماً بعد يوم، ما يرفع حدة الاستياء الشعبي والأصوات المطالبة بحلول جذرية لأزمات الخبز والوقود والماء والكهرباء والغذاء. فإلى جانب الأفران تشهد محطات الوقود ازدحاماً متواصلاً وطوابير طويلة للحصول على وقود للتدفئة أو للسيارات.

كما شهدت الأسواق السورية ارتفاعاً جديداً بأسعار بعض المنتجات الغذائية، من السكر إلى الشاي والزيت والأرز وغيرها من المواد. وبدأت أزمات الوقود والخبز في التصاعد منذُ مطلع سبتمبر الماضي، ما دفع حكومة نظام الأسد إلى تقليص كميات الخبز لكل عائلة بحسب عدد أفراد الأسرة، في وقت اعتمدت البطاقة الذكية للبنزين.




رابط المصدر : بوابة الاقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى