تقارير

الزراعة: حزمة إجراءات تنفيذية لحماية الثروة الحيوانية من 4 أمراض.. تفاصيل

[ad_1]


ينشر” اليوم السابع”، عدد من الإجراءات التى تقوم بها الهيئة العامة للخدمات البيطرية لحماية الماشية من الأمراض الوبائية، خاصة “مرض الحمى القلاعية، والتسمم الدموى، وجدري الأغنام ، وطاعون المجترات الصغيرة خلال موسم  فصل الشتاء، لحفاظ على الثروة الحيوانية وزيادة إنتاجها.


ومن بين الإجراءات التي تقوم  بها الإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية للحفاظ على الثروة الحيوانية في كل موسم.. هي كالآتى..


-توفير التحصينات اللازمة بكميات تتناسب مع تعداد الثروة الحيوانية مع مستلزمات التحصين من ادوات الامان الحيوي ” سرنجات – سنون – بالطو -ادوات ذات الاستخدام الواحد قفازات  ، وغطاء رأس ، و غطاء حذاء .


-التحصين ضد الأمراض من خلال الحملات القومية قبل دخول المرض مثل حملة الحمى القلاعية والوادي المتصدع واستهداف 90% من الحيوانات المعرضة للإصابة.


-التحصين بلقاح النيموباك للحيوانات الصغيرة حتى عمر 18 شهر.


-تلقى الشكاوي من المواطنين وتلبية طلبات التحصين للمربين عن طريق الخط الساخن 19561 من خلال ارسال لجنة من اطباء الادارة المركزية للطب الوقائي لمعاينة الشكوى أو توجيه المديريات باتخاذ اللازم.


-تقوم الإدارة المركزية للطب الوقائى بالتنبيه على مديريات الطب البيطرى بالمحافظات المختلفة برفع الوعى لدى المربين وأصحاب المزارع عن أهم الامراض ومدي خطورتها، والتى تنتقل خلال موسم الشتاء ومن أهمها ”  مرض الحمى القلاعية ومرض التسمم الدموي ومرض جدرى الأغنام ومرض طاعون المجترات الصغيرة.


-تقوم المديريات بمخاطبة المحليات بالرش المستمر للبرك والمستنقعات وإزالة القمامة وأماكن تكاثر الناموس الناقل لبعض الأمراض.


-التنبيه بالإبلاغ الفورى عن أي حالة اشتباه بالأمراض الواجب الابلاغ عنها سالفة الذكر واجراء التحصين الحلقى في  دائرة قطرها 10 كم والاستقصاء الوبائي لمعرفة مدى انتشار المرض.


-السيطرة على حركة الحيوانات والتوصية بغلق أسواق الحيوانات الحية الموجودة بنطاق بؤرة الاصابة بالأمراض الوبائى.


-وتقوم الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة،  فى  كل موسم  في ظل التغيرات المناخية ، اعتماد  خطة الهيئة   لحماية الثروة الحيوانية من الامراض الوبائية بالتنسيق مع مديريات  الطب البيطرى ، بحزمة اجراءات وقائية لحماية الثروة الحيوانية.

[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى