حوادث

الداخلية ترد وتكشف حقيقة الفيديو المتداول عن خطف الأطفال في الجيزة

الأجهزة الأمنية حقيقة فيديو تم تداوله على الفيسبوك

كشفت الأجهزة الأمنية حقيقة مقطع فيديو تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لأحد الأشخاص يدعي خطف الأطفال لصالح شخص آخر مقيم بدائرة مركز شرطة كرداسة بالجيزة..

وفي إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تم تداوله أوضحت الداخلية في بيان لها أنه بالفحص تبين ورود بلاغ لقسم شرطة كرداسة بمديرية أمن الجيزة من أحد المواطنين مقيم بدائرة المركز وبصحبته آخر (الشخص المعني بمقطع الفيديو “سن 14″، مقيم بدائرة المركز) مصاب بكدمات بالوجه.

حيث قرر الأول أنه أثناء سير كريمته البالغة من العمر 10 سنوات بمحيط سكنها قام الثاني بمضايقتها ومحاولة إمساك يدها، فاستغاثت بالأهالي، وتمكنوا من ضبطه والتعدي عليه بالضرب محدثين إصابته المشار إليها، بمواجهة الثاني- والذي يظهر عليه علامات التأخر العقلي- أقر بارتكابه الواقعة بقصد المزاح وعلل ما به من إصابات نتيجة تعدي الأهالى عليه.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة، قررت إخلاء سبيل المشكو في حقه عقب تنازل المبلغ عن شكواه.

باستكمال فحص مقطع الفيديو المشار إليه، تبين تعرض المتهم للتعدي من الأهالى أثناء ضبطه واعترافه بادعاءات الخطف خشية من بطش الأهالى المتواجدين آنذاك، وبالنسبة للشخص الذي ادعى أنه يقوم بخطف الأطفال لصالحه تبين أنه شريك لشقيقه بأحد المطاعم وبسؤاله نفى ما جاء بمقطع الفيديو، وبسؤال شقيق المتهم قرر أن المذكور يعاني من تأخر عقلي ودائم ترك المنزل والغياب عنه لفترات وأن ادعاءه بما جاء بمقطع الفيديو يأتي خوفاً من بطش الأهالي. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى