حوادث

الحصول على جثمان طفل رضيع في الإسماعيلية

الحصول على جثمان طفل رضيع في الإسماعيلية

الحصول على جثمان طفل رضيع في الإسماعيلية  وبالتحديد في منطقة الشهداء، حيث تلقت مباحث قسم ثانٍ في محافظة الإسماعيلية بلاغًا من أحد الأهالي يفيد بوجود جثمان طفل رضيع.

الطفل الرضيع كان ملقى في إحدى المقابر التي تقع في منطقة الشهداء، وفور إبلاغ الشرطة تم التحرك والوصول إلى الطفل.

الحصول على جثمان طفل رضيع في الإسماعيلية

رجال البحث الجنائي ودورهم في الحصول على الطفل الرضيع

قيام رجال البحث الجنائي بالتوجه إلى المقابر برئاسة المقدم مروان الطحاوي، وقاموا بفحص البلاغ المقدم؛ لكي يتم نقل الطفل إلى المشرحة في المستشفى.

أوضح مصدر أمني بخصوص حالة هذا الطفل أنه من الأطفال حديثي الولادة، ومن المتوقع أن هذا الطفل قد انتهى عمره فور ولادته بشكل مباشر.

ضرورة التحقيق في حالة هذا الطفل الرضيع

أوضحت النيابة بأن التحقيق في أمر وفاة هذا الطفل الرضيع، ووجوده وحيدًا في وسط المقابر سوف يتم في الفترة القادمة؛ للحصول على معلومات بخصوص أسرة هذا الطفل، وسبب وجوده في هذا المكان.

إلقاء الأطفال في المقابر

وجود الأطفال ملقاة في المقابر أو في الطرق أصبح من الكوارث البشرية المنتشرة بشكل كبير في الوقت الحالي، ويعود سبب قيام الأم بهذا الأمر أنها لا تحتاج إلى هذا الطفل، وتتخلى عن قلبها وعن أخلاقها وتتعرى من كل معاني الإنسانية في أن تقوم بإلقاء هذا الطفل الرضيع البرئ في براثن الغيب دون أن تعرف ما يحدث له، وينتج هذا الأمر بسبب الكثير من المشاكل النفسية والأسرية.

يعود الضرر في النهاية على الطفل، ولا يعود على أحد سواه فهو الذي يفقد حياته قبل أن يبدأها، وهو الذي يواجه المخاطر وحيدًا، و تقوم النيابة العامة بدورها بمنتهى الشفافية والصدق، حيث تقوم بالبحث حول حالات الأطفال التي يجدونها ملقاة في الشوارع أو في وسط المقابر؛ للبحث عن أهاليهم، ومعاقبتهم أشد عقاب؛ لكي يكونوا عبرة لمن يفكر في القيام بذلك غيرهم.

ومع ضرورة التزام الأفراد بالحفاظ على أطفالهم نجد دور النيابة المميز في الحفاظ على المواطنين في صحة جيدة وبأفضل حال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى