أخبار عالمية

التاريخ يعيد نفسه في دولة فلسطين وأحداث 1948 نراها مرة أخرى فما يحدث من مذابح وتهجير

التاريخ يعيد نفسه في دولة فلسطين وأحداث 1948 نراها مرة أخرى فما يحدث من مذابح وتهجير

قام محمد اشتيه رئيس الوزراء الفلسطيني بالتصريح أثناء كلمته في محادثة الاتصال المرئي، أن التاريخ يعيد نفسه مرة أخرى في دولة فلسطين وأن ما حدث بالسابق عام 1948 من المذابح الشنيعة والتهجير للفلسطينيين، يحدث مرة ثانية في غزة والضفة والشيخ جراح، وأن الشعب الفلسطيني يرى من العدوان والمساوئ ما يجعله يشتد ويقوى على الإتيان بكافة حقوقه، وعدم التخلي عن شيء منها، وكانت هذه الكلمة أثناء حضور مجموعة من الشخصيات الفلسطينية والعربية الهامة، في الجامعة البريطانية ( كامبريدج) في مركز فلسطين، لأحداث إحياء الذكرى السنوية لنكبة 48.

محمد اشتيه رئيس وزراء دولة فلسطين
محمد اشتيه رئيس وزراء دولة فلسطين

كافة أراضي دولة فلسطين تحت الاحتلال الإسرائيلي

وأضاف اشتيه أن حال الشعب الفلسطيني واحد في جميع الأحوال، وأن كافة الأراضي الفلسطينية تحت أيدي الاحتلال الإسرائيلي، ولو كان نتنياهو لا يرى فرق بين أراضي تل أبيب ومعاليه ادوميم، فالشعب الفلسطيني لن يرى خلاف بين حيفا ونابلس أو يافا ورام الله، وأنه سيظل يصارع دائماً وأبداً حتى يحصل على حرية أراضي دولة فلسطين المحتلة، وسيكونون كأنهم رجل واحد في كافة أراضي القدس و غزة والضفة وأراضي 48 والشتات.

الفلسطيني منذ عام النكبة وهو يصارع من أجل حرية أراضيه

كما أشار اشتيه أن شعب دولة فلسطين منذ نكبة 48 وهو يحاول جاهداً أن يسترجع أراضيه ويحصل على حريته، وانه ترتب على هذه النكبة الكثير من النتائج والأثار السلبية، من ضمنها هدم الكثير من المدن والقرى فيما يعادل 450، وقيام إسرائيل بإنشاء مستعمرتها على 78% من الأراضي الفلسطينية، وقاموا بتشريد آلاف الفلسطينيين بما يعادل 920 ألف شخص فلسطيني، وقتل 10آلاف وثلاثة أضعافهم جرحي وإصابات خطيرة.

وقال ان بعد عام 67 تم تشريد 250 ألف فلسطيني واجبروهم الإسرائيليين على أن يهجروا أراضيهم للمرة الثانية، وقبل عام 67 لم يكن هناك أي مستعمرة في الضفة الغربية، وأصبح عددهم 750 ألف مستوطن اليوم.

ورغماً عن كل هذا فإنهم يعتبرون أن الشعب الفلسطيني الذي يقوم بالدفاع عن أرضه هو بمسابة معتدي مهاجم، وأن الصهاينة هم المدافعون عن ذاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى