اقتصاد وبورصة

البنك الدولي يتوقع 4% نمو للاقتصاد العالمي خلال 2021

تخوَّف البنك الدولي من تأثير تزايد الإصابات بجائحة “كوفيد 19” وتأجيلات توزيع اللقاح، على تعافي الاقتصاد العالمي لتتراجع معدلات النمو إلى 1.6% فقط لعام 2021.

 

اقرأ أيضًا: البنك الدولي: قطاع الطاقة يدفع مصر لصدارة الدول الجاذبة فى المنطقة

 

وأفادت وكالة “رويترز” للأنباء، أنَّ البنك الدولي ذكر اليوم، الثلاثاء، أنَّه من المتوقع نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 4% خلال 2021، بعد انكماشه بمعدل 4.3% خلال العام الماضي.

 

وبحسب “رويترز” فإنَّ البنك الدولي قد حذَّر من أنَّ تزايد الإصابات بكوفيد-19 وتأجيل توزيع اللقاح قد يكبح تعافي الاقتصاد العالمي إلى 1.6% فقط للعام الجاري.

 

وأظهر تقرير البنك الدولي نصف السنوي للتوقعات، أن الانهيار في النشاط بسبب جائحة فيروس كورونا كان أقل شدة بشكل طفيف مما كان متوقعا في السابق، لكن التعافي كان أيضًا أكثر بطئا وما زال عرضة لمخاطر نزولية كبيرة.

 

وقال البنك في بيان “التوقعات القصيرة الأجل ما زالت ضبابية إلى حدٍ كبيرٍ… إذا استمرت الزيادة في الإصابات بالفيروس وتأخر توزيع اللقاح فان ذلك قد يقيد النمو العالمي عند 1.6% في 2021”.

 

وأضاف، أنه مع سيطرة ناجحة على الجائحة وعملية تطعيم أسرع فإن النمو العالي قد يتسارع إلى حوالي 5%.

 

وقال البنك إن الجائحة من

المتوقع أن يكون لها تأثيرات سلبية تستمر لفترة طويلة على الاقتصاد العالمي وأن تفاقم تباطؤا كان متوقعا بالفعل قبل تفشي الفيروس.

 

وفي نهاية نوفمبر 2020، تتوقع مجموعة البنك الدولي أن تصل قيمة حزمة تمويلات التي تقدمها إلى 160 مليار دولار بنهاية يونيو 2021.

 

بحسب التقرير السنوي 2020 الصادر من البنك الدولي بعنوان “دعم البلدان في أوقات لم يسبق لها مثيل”، فإن المجموعة بدأت في مارس 2020 في برنامج التمويل العالمي لمساندة جهود البلدان في مكافحة فيروس كورونا.

 

ويبلغ نصيب البنك الدولي من هذه الحزمة حوالي 47 مليار دولار.

 

وأكد التقرير أن تمويلات مجموعة البنك الدولي ستتم عبر سلسلة من العمليات الجديدة، وإعادة هيكلة العمليات القائمة، وتفعيل خيارات السحب المؤجل لمواجهة مخاطر الكوارث، ومساندة حلول القطاع الخاص المستدامة التي تشجع الهيكلة والتعافي.

 

وأشار البنك الدولي إلى أن البلدان التي تعاني من الهشاشة والصراع والعنف هي الأكثر عرضة للتأثر بالتداعيات الصحية والاجتماعية والاقتصادية للجائحة.

 

وتابع: أن العالم يواجه “عقدا من نمو مخيب للآمال” ما لم يبدأ تنفيذ إصلاحات

شاملة.

 

وقال البنك الدولي أيضا إن الناتج المحلي الإجمالي المجمع للأسواق الناشئة والاقتصادات النامية، ومن بينها الصين، من المتوقع أن ينمو 5% في 2021 بعد انكمالش 2.6% في 2020 .

 

أضاف أن اقتصاد الصين من المتوقع أن ينمو 7.9% هذا العام بعد نمو بلغ 2% في 2020.

ومع استبعاد الصين، فإن اقتصادات الأسواق الناشئة والنامية من المتوقع أن تنمو 3.4% في 2021 بعد انكماش 5% في 2020 .

وقال البنك إن نصيب الفرد من الدخل هبط في 90% من الاقتصادات الناشئة والنامية.

 

وتابع: أن الأزمة أثارت أيضا قفزة في مستويات الديون بين الاقتصادات الناشئة والنامية مع ارتفاع الدين الحكومي بمقدار 9 نقاط مئوية كنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي، وهي أكبر زيادة في عام واحد منذ أواخر عقد الثمانينات.

 

وقال التقرير إن الإصابات الجديدة بالفيروس عطلت تعافيا غضا في الاقتصادات المتقدمة في الربع الثالث من 2020 وإن الناتج الاقتصادي من المتوقع الآن أن ينمو 3.3% في 2021 بدلا من 3.9% وهي النسبة التي كانت متوقعة في البداية.

 

وتوقع البنك الدولي أن ينمو الناتج المحلي الاجمالي في الولايات المتحدة 3.5% في 2021 بعد انكماش يقدر بنحو 3.6% في 2020. 

 

وقال إن من المتوقع أن تشهد منطقة اليورو نموا 3.6% هذا العام بعد هبوط 7.4% في 2020 بينما من المتوقع أن يسجل الناتج الاقتصادي لليابان نموا 2.5% بعد انكماش 5.3% العام الماضي.

 

اقرأ المزيد…..

واشنطن تفرض عقوبات على 12 من منتجي المعادن في إيران

اللون الأحمر يسيطر على الأسهم الأمريكية .. والأعين تتجه صوب “جورجيا”




رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى