البرفيسور الفرنسى وحكاياته الكروية | المصري اليوم

0

[ad_1]

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هناك كتب يمكن التأكيد على قيمتها وأهميتها وضرورتها حتى قبل قراءتها.. منها مذكرات المدير الفنى الفرنسى الكبير أرسين فينجر التى صدرت منذ أيام بعنوان «حياتى بالأحمر والأبيض»، فهذا الرجل لم يكن مجرد مدير فنى إنما هو أحد العشاق الكبار لكرة القدم فى عالمنا، والفيلسوف الذى يرى دائما لكرة القدم أكثر من وجه ومعنى.. أو البرفيسير كما اعتاد الإنجليز مناداته بهذا اللقب، ويعتبره كثيرون منهم أحد القلائل الذين غيروا أسلوب لعب ورؤية كرة القدم طيلة السنين الماضية.. والمثير فى الأمر أن فينجر الذى عمل بالتدريب الكروى 34 عاما متصلة وحقق خلالها كل هذا النجاح ونال كل هذه الشهرة والمكانة الكروية الرفيعة.. لم يقم إلا بتدريب أربعة أندية فقط.. نانسى وموناكو فى بلده فرنسا.. ثم ناجويا فى اليابان.. ثم 22 عاما مديرا فنيا لنادى أرسنال الكبير والعريق.. وقد حقق فينجر نجاحا مع كل ناد قام بتدريبه باستثناء نادى نانسى الذى كان بدايته.. وهذا أحد دروس أرسين فينجر حيث لا يتطلب تحقيق النجاح التنقل الكثير من ناد لآخر.. وبالتأكيد سيحكى فينجر الكثير عن مشواره الطويل مع أرسنال. وقد أكد أحد الصحفين الإنجليز الذين قرأوا الكتاب مبكرا أن فينجر تحدث عن أرسنال فى 55 صفحة كاملة من الكتاب ليحكى عن كل تفاصيل تجربته مع أرسنال و1235 مباراة لعب خلالها 222 لاعبا قادهم فينجر فى 22 عاما انتهت 2018 باعتزال التدريب. والعروض التى تلقاها لقيادة باريس سان جيرمان ويوفنتوس وريال مدريد وبايرن ميونيخ ومنتخبى إنجلترا وفرنسا.. ولماذا رفضها كلها وتمسك بالبقاء مع أرسنال رغم الإغراءات المالية وما كان يمكن تحقيقه من مجد ونجاح أكبر وشهرة عالمية.. لكننى أظن أن الجزء الذى سيبدو أكثر إمتاعا هو حديث أرسين فينجر عن كرة القدم ورؤيته الشخصية لها، خاصة أنه الآن يدير لجنة تطوير اللعبة فى الفيفا وله آراء كثيرة مهمة وبعضها صادم ومربك للجميع.. فهو مثلا يرفض الدورى الأوروبى ويريد إقامة نهائيات كأس العالم وأمم أوروبا كل عامين، وأن الأندية الصغيرة فى العالم ستموت وتنتهى أمام سطوة وتوحش الأندية الكبرى بما تملكه من مال وسطوة ونفوذ.. وسيحكى فينجر أيضا عن سنواته الأولى فى مدينة ستراسبورج وفشله فى أن يكون لاعبا مميزا قبل أن يصبح أحد أساتذة كرة القدم.


  • الوضع في مصر

  • اصابات

    106,060

  • تعافي

    98,624

  • وفيات

    6,166

[ad_2]

بوابة الاقباط نيوز – المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من فضلك كم بكتابت تعليق رايك يهمنا