اخبار الاقباط

البابا تواضروس يتحدث عن «الحواس المستنيرة»

كتبت ماريان عزيز

بثت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر المركز الإعلامي لها، العظة الأحدث لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية .

وجاءت العظة الأحدث للبابا تحت عنوان “الحواس المستنيرة”، والتي تحدث خلالها عن تأثير عمل القيامة في كل فرد مسيحي، والتي أثرت إيجابياً على الحواس لتجعلها مستنيرة لترى عمل الله بها .

وجاءت هذه العظة تحت رعاية القمص موسى إبراهيم المتحدث الرسمي للكنيسة، وذلك بهدف دعم الأقباط روحياً خلال فترة الخماسين المقدسة التي تعقب الاحتفال بعيد القيامة المجيد وتعتبر امتداداً له .

وآثرت ثالث موجات كورونا سلبًا على الكنيسة في تلك الفترة، حيث أعلنت الكنائس المصرية بصفة عامة الاكتفاء بحضور نسبة 25% من شعب الكنيسة، في القداسات والطقوس التي تُتمم خلال فترة الخماسين المُقدسة، وكذلك الزيجات، مع تعليق كل الأنشطة والرحلات والاجتماعات، ومدارس التربية الكنسية المعروفة كذلك باسم “مدارس الاحد”.

كما علقت الكنائس المصرية، خدمة الافتقاد المنزلي خشية من نقل الخدام والكهنة للعدوى من منزل للآخر، مُكتفية بالافتقاد الهاتفي وعبر السوشيال ميديا، بالإضافة إلى الاكتفاء بأقل عدد ممُكن بالجنازات التي تُصلي في المدافن وليس في الكنائس، مع إغلاق قاعات العزاء، وتعليق صلوات اليوم الثالث.

على صعيد مُتصل، أعلن عدد كبير من الأديرة في مصر اعتذاراتها عن عدم استقبال أي زيارات أو رحلات نهائيًا لحين إشعار آخر، تفاديًا لنقل فيروس كورونا من الزائرين إلى داخل الدير ورهبانه.

كما أعلنت عدد من الإيبارشيات بالقاهرة والجيزة ومحافظات وجه قبلي وبحري، صلوات القداسات، وبعضها قرر اقتصار صلوات القداسات بالكنائس القبطية الأرثوذكسية خلال الشهر الجاري، على الكهنة والشمامسة بالكنيسة، على ألا يتخطى عددهم 10 شمامسة فقط.

في سياق متصل تحتفل الكنائس القبطية الأرثوذكسية، بفترة الخماسين المقدسة، والتي تبدأ منذ يوم عيد القيامة وحتى 50 يوماً تنتهي بعيد العنصرة، وتتميز هذه الفترة بالطقس الفرايحي، في الألحان القبطية، كما تكثر بها إقامة طقوس سر الزيجة المقدس.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى