اخبار الاقباط

الاقباط نيوز تنشر آيقونة آثرية مصورة من داخل إحدى الأناجيل الأولى بمناسبة ذكرى لعنة شجرة التين

كتبت ماريان عزيز

 

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم، باثنين البصخة المقدسة.

وبتلك المناسبة تنشر “الاقباط نيوز ” آيقونة آثرية مصورة من داخل إحدى الأناجيل الأولى التي كُتبت باللغة العربية في القرن السابع عشر، والمحفوظة في أحد المتاحف الأوروبية، وتظهر الصورة بالألوان الذاهية وكأنها رسمت حديثًا، وجاءت الصورة في منتصف نص إنجيلي رواه متى تلميذ المسيح في الفصل 21 من بشارته عن واقعة لعن المسيح لإحدى شجرات التين، التي اقترب منها فوجدها بلاثمر رغم انها كان مزهرة.

الاقباط نيوز تنشر آيقونة آثرية مصورة من داخل إحدى الأناجيل الأولى بمناسبة ذكرى لعنة شجرة التين

والجدير بالذكر، أنه بدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المُرقسية؛ أقدس أسابيعها وأيامها على مدار العام أيضًا، والذي يحمل مُسمى “أسبوع الألام” الاحد الموافق يوم 25 من أبريل الجاري، باحتفالات احد الشعانين، مرورًا باثنين والثلاثاء وأربعاء البصخة المُقدسة، ثم خميس العهد ثم الجمعة العظيمة، ثم سبت النور، ثم أحد الاحتفال بعيد القيامة المجيد، الذي يعقبه احتفالات شم النسيم، والذي يأتي تزامنًا مع إتمام البابا تواضروس الثاني لطقس اضافة خميرة زيت الميرون المقدس بدير القديس العظيم الانبا بيشوي العامر للرهبان الاقباط الارثوذكس بمنطقة وادي النطرون بمحافظة البحيرة.

وكان قد أعلن عدد كبير من الأديرة القبطية، أغلاق أبوابهم حتى احتفالات شم النسيم، وعلى رأسهم أديرة الرُهبان بوادي النطرون، والبحر الأحمر، وذلك بسبب الاحتراز من موجة فيروس كوروتا الثالثة، والتي تعتبر الأشد مقارنة من موجتيه الاولى والثالثة.

ولنفس السبب أيضًا، أعلن عدد كبير من إيبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، معايير مشددة جدًا لمشاركة الشعب في مناسبات أسبوع الألام، فهناك من قصر الامر على الكهنة والشمامسة، وهناك من سمح بحضور مناسبة واحدة فقط.

بينما قرر البابا تواضروس، السماح بمشاركة الشعب في مراسم وطقوس أسبوع الالام، وقداس عيد القيامة المجيد، بنسبة 25%، أي بما يُعادل فرد في كل دكة، مع تعليق أي ترتيبات خاصة بخدمات مدارس الأحد والاجتماعات والأنشطة بكافة أنواعها.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى