حوادث

الإدارة الصحية تقوم بضبط عربات فول

الإدارة الصحية تقوم بضبط عربات فول تستعمل زيوت منتهية الصلاحية بقنا

 

الإدارة الصحية تقوم بضبط عربات فول تستعمل زيوت منتهية الصلاحية بقناقامت الإدارة الصحية بأبو تشت بقنا بالإعلان اليوم الأثنين انها قامت بضبط كميات كبيرة من الزيوت بحوزة عربات الفول منتهية الصلاحية ولا تصلح لإستخدام الإنسان، وأصدرت الإدارة الصحية بيان يفيد بأنه قد قام وكيل وزارة الصحة الدكتور تاوضروس بإعطاء تعليمات بتنشيط الرقابة ومكافحة الفساد في مجال الأغذية.

وتشديد العقوبة وعدم التهاون في المخالفات الخاصة بالمجال الغذائى نظراً لخطورة هذه المنتجات الفاسدة علي الإنسان وشدة الأضرار اللاحقة به وخصوصاً إذا كانت هذه المخالفات في السلع الأساسية بالنسبة للمواطن المصري، وقد تمت هذه الرقابة تحت إشراف وتعليمات مدير الإدارة الصحية الدكتور عماد درغام، وأيضاً مدير الطب الوقائي الدكتور محمد هارون، حيث أنه تم المرور علي جميع محال الأغذية وعربات الفول والباعة الجائلين بأبو تشت والزرايب.

الإدارة الصحية تقوم بضبط عربات فول

الإدارة الصحية تقوم بأخذ عينات من الأغذية الفاسدة لفحصها ومعرفة مصدرها

قامت الإدارة الصحية بتوضيح انها قامت بأخذ عينات من المواد المستخدمة في تجهيز الأطعمة والوجبات وهي عينات من الطحينة والزيت من المدعو م. أ. ك حيث أنه يمتلك خمس عربات فول ويقوم بتقديم الوجبات في أماكن عدة بمركز أبو تشت.

كيف كانت نتيجة فحص عينات الأغذية

قامت وزارة الصحة بقنا بفحص عينات الاغذية المأخوذة من بائعي الفول بمعاملها، وقد أفادت نتيجة هذا التحليل بأن هذه الأغذية لا تصلح للإستخدام الآدمي وذلك لتزنخها وأنها مجهولة المصدر ولا يوجد عليها بيانات.

مدي إلتزام عربات الفول بالشروط الصحية والغذائية

قامت الإدارة الصحية بالتأكيد علي أن عربات الفول غير ملتزمين بأي إجراءات خاصة بالاشترطات الصحية وأيضاً سلامة الأغذية المستخدمة، وكذلك أكدوا علي أنهم لا يمتلكون شهادات صحية تبين عدم إصابتهم بأمراض معدية وأن أصحاب تلك العربات يرفضون إعطاء البطاقات الشخصية الخاصة بهم مما يجعل شخصيتهم مبهمة بالنسبة للجهات الرقابية.

ما هي أهم تعليمات ونصائح الإدارة الصحية للمواطن المصري؟

تحذر الإدارة الصحية المواطنين بتوخي الحذر ومعرفة مصدر الأغذية التي يستخدموها لإجتناب أي أضرار صحية وخاصة أن البلد تمر بظروف صحية صعبة جداً لوجود فيروس كورونا وخطورته علي الإنسان وذلك لسرعة إنتشاره وأنه يأتي عن طريق الإهمال في النظافة العامة والشخصية ونظافة المكان والأغذية المستخدمة في إعداد الوجبات.

وتطلب الإدارة الصحية من المواطنين بتقديم كافة المعلومات التي تفيد نحو هذا الأمر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى