أخر الاخبار

الأرثوذكسية تعلن عن رحيل نيافة الأنبا هدرا مُطران أسوان

كتبت ماريان عزيز

قال القمص موسى إبراهيم، المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنه رقد في الرب منذ قليل المطران الجليل والشيخ الوقور نيافة الأنبا هدرا مطران أسوان ورئيس دير القديس الأنبا باخوميوس بحاجر إدفو، بعد صراع قصير مع المرض.

وأضاف القمص موسى إبراهيم، في بيان صدر عبر الصفحة الرسمية لمركز الكنيسة الإعلامي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه رحل عن عمر تجاوز ٨١ سنة، بعد أن قضى في الحياة الرهبانية أكثر من نصف قرن منها ٤٦ سنة أسقفًا ومطرانًا لإيبارشية أسوان، وسنوافيكم بعد قليل بكل التفاصيل المتعلقة بترتيبات صلوات التجنيز.

وكشف مصدر كنسي عن رحيل نيافة الحبر الجليل الأنبا هدرا مطران أسوان للأقباط الأرثوذكس، مشيرًا إلى أن الصلاة غدًا الساعة الثانية عشرة ظهرًا بكاتدرائية مار مرقس الرسول بالأنبا رويس بالعباسية القاهرة.

وكان قد أصدر مجمع كهنة إيبارشية أسوان، يوم الخميس الموافق 23 من سبتمبر الجاري، بيانًا لطمأنة أبناء الإيبارشية ومحبي الأنبا هدرا مطران أسوان، بأن صحته مستقرة وأنه يخضع لرعاية طبية متميزة، مع الإفادة بأن كل الأدوية المطلوبة تم توفيرها.

وجاء نص البيان كما يلي:”بيان من مطرانية أسوان للأقباط الأرثوذكس.. الأحباء المباركين بإيبارشية أسوان ومحبي سيدنا المحبوب نيافة الحبر الجليل الأنبا هدرا مطران أسوان.. سلام ربنا يسوع المسيح معكم”.

وأضاف: “بعد فترة علاج لأكثر من أسبوعين نود أن نطمئنكم أن صحة سيدنا المحبوب الغالي نيافة الأنبا هدرا حاليًا مستقرة- بالرغم من قسوة الڤيروس- وتحت رعاية طبية متميزة ومتابعة مستمرة من كل الأطباء وفريق التمريض الذين يحملون محبة عميقة له”.

وواصل: “نرجو من محبتكم الصلاة بلجاجة حتى يتمم الرب إلهنا الشفاء لسيدنا المحبوب ليعود إلينا سالمًا ومعافى ونحن جميعًا متمتعين بأبوته ورعايته.. طالبين الشفاء لجميع المرضى من هذا الوباء الخطر… بشفاعة أمنا العذراء القديسة مريم والدة الإله وكل مصاف الملائكة والشهداء والقديسين”.

مجمع الآباء الكهنة بالإيبارشية ودير القديس العظيم الأنبا باخوميوس بجبل إدفو.

وكشف الأنبا هدرا مطران أسوان، عن حالته الصحية عقب تعرضه لأزمة صحية الأسبوع الماضي دخل على إثرها أحد مستشفيات القاهرة.

ومن جانبه، قال مطران أسوان في مقطع فيديو له نشرته صفحة المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية: “نشكر الله على هذه التجربة، وأشكره على قوة الاحتمال التجربة.. فحالتى مستقرة لكنها تحتاج إلى الاعتكاف والراحة وغير قادر على المقابلات”.

والأنبا هدرا من مواليد طنطا يوم 13 يوليو 1940 م، باسم عادل صادق عوض الله، و حصل على بكالوريوس زراعة من جامعة الإسكندرية عام 1963 م.

وترهب في 4 أبريل 1971 م، بدير السريان، باسم الراهب القمص جاورجيوس السرياني، وسيم أسقفًا في 22 يونيو 1975 م، وترقي مطرانًا 19 مارس 2006 م، وهو مطران أسوان وكوم أمبو وإدفو، ورئيس دير القديس العظيم الأنبا باخوميوس بحاجر إدفو.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى