أخر الاخبار

اكتشاف صفحات الغش الإلكترونية وإغلاقها

اكتشاف صفحات الغش الإلكترونية

قامت مصادر باكتشاف صفحات الغش الإلكترونية واصحابها العاملين عليها، وتم ابلاغ دكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم و التعليم الفني وباقي اعضاء وزارة التعليم، وصرحت المصادر انه تم تسريب وتداول العديد من اسئلة الامتحانات الالكترونية واجاباتها علي مواقع الانترنت، ومن خلالها تم اكتشاف صفحات الغش الإلكترونية هذه وتم اخذ الاجراءات اتجاهها.

صفحات الغش الإلكترونية
صفحات الغش الإلكترونية

ما قام به فريق التطوير التكنولوجي الخاص بوزارة التعليم

عند ظهور الأسئلة والاجابات الالكترونية علي مواقع السوشيال ميديا واتس اب و تليجرام وفيس بوك، قام فريق التطوير الالكتروني بمتابعة هذه المواقع ومراقبتها، عن طريق الاجهزة الالكترونية الحديثة وتم اخذ الاجراء الصحيح بغلق صفحات الغش الإلكترونية ومعرفة الفريق القائم عليها وسيتم اخذ الاجراءات المناسبة معهم وكان عمل فريق التطوير الالكتروني علي اكمل وجه دون تقصير.

ما قاله وزير التعليم طارق شوقي فيما يخص ما حدث

قال شوقي ان الاجراء المتخذ كان لا بد منه حتي نقوم بتحقيق المقصود من مبدأ تكافؤ الفرص للطلاب، واشار دكتور طارق الي ان قيامه سابقاً باستبدال الامتحانات الورقية بالأبحاث الالكترونية، كانت كاختبار لما خطط له وهو نظام الامتحان المجمع وأكد انه وجد نجاح نظام الابحاث هذا بنسبة 99.5%، وهذا أكد له نسبة نجاح نظام الامتحان المجمع.

دكتور طارق شوقي وزير التربيه والتعليم
دكتور طارق شوقي وزير التربيه والتعليم

توقعات دكتور طارق شوقي حول نظام الامتحان المجمع

ذكر وزير التربية و التعليم طارق شوقي الضغط الشديد الذي حاصرهم من قبل اولياء الأمور واسئلتهم الكثيرة وتخوفهم حول نظام الامتحان المجمع لدرجة جعلتهم يشعرون بضيق الوقت لوضع الامتحان بالطريقة الصحيحة، وقال انه يتوقع بنسبة كبيره ان الطلاب ستقوم فيما بعد بمطالبة وزارة التعليم استمرار نظام الامتحان المجمع، وأكد ان نسبة حضور الامتحانات تعدت 98% كلياً وهي نسبة مبشرة بالخير.

منظومة الألتراس التي تتحدي نجاح نظام التعليم في مصر

قال وزير التعلم طارق شوقي ان هنا مجموعة من كارهي نهوض التعليم المصري يمكن تسميتهم بالالتراس بالقيام بالشغب والترويج لأشياء لا تمت للواقع بصلة اتجاه التعليم واتجاه انظمة التعليم الحديثة ويبتدعون صفحات وهمية لممارستهم اعمال الشغب والبلبلة، حيث كانوا يروجون بصعوبة النظام الحديث وخوف الطلاب والاهالي من الفشل فيه، كي يتراجع متخذي القرار الصحيح بالموافقة عليه، ولكن تم اكتشافهم سريعاً، ولن يتم التهاون مع صفحات الغش الإلكترونية.

ويشير دكتور طارق الي ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا وعدم تفشي العدوي، خوفاً علي سلامة الجميع وعلي ارواحهم من الهلاك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى