محافظات

اشعل فيهما النيران اثناء نومهما..حبس قاتل زوجة عمه وإبنها في


07:23 ص


الإثنين 11 يناير 2021

كفر الشيخ – إسلام عمار:

أمر المستشار يحي السقعان، رئيس نيابة دسوق في كفر الشيخ، الأحد، تحت إشراف المستشار أشرف علي ربيع، المحامي العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، حبس حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، وعاطل، ويقيم بقرية الملاحين، التابعة لمركز دسوق، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وذلك لأتهامه بقتل زوجة عمه، وإبنها عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وارتكابه حريق عمد.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد أيمن بكري، مأمور مركز شرطة دسوق، بتلقيه بلاغًا من جمال محمد مصطفى الملاح، 67 عامًا، موظف بالمعاش، وصاحب مخبز، ويقيم بقرية الملاحين، التابعة لمركز دسوق، يفيد بنشوب حريق في منزله.

وتضمن البلاغ إنه على إثر ذلك توفيت زوجته ميرفت محمود الملاح، 50 عامًا، وأبنهما أمجد، 20 عامًا، طالب بكلية التجارة، ورجح في بلاغه لرجال الشرطة، أن يكون سبب الحريق ماس كهربائي، ولم يتهم أحدًا بالتسبب في وفاته.

انتقل العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، رفقة المقدم أحمد مطاوع، وكيل الفرع، والرائد أحمد أبو عريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه النقباء صلاح الدييهي، ومحمد حمدي، واحمد يسري، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وذلك لإجراء المعاينة اللازمة.

وتبين من المعاينة وجود آثار حريق متكامل في جميع محتويات الغرفة التي كانت تبيت بها زوجة صاحب البلاغ، ونجله، مع وجود آثار دخان في جميع أنحاء الشقة، مع سلامة منافذها، مع تفحم جثتي المجني عليهما، وبعد إجراء معاينة النيابة العامة أمرت بنقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام لتشريحهما لبيان أسباب وفاتهما.

وبعد إعادة المعاينة اشتبه رجال المباحث، بوجود آثار مادة بترولية، ومن خلال تكثيف المعاينة والتدقيق في فحص الغرفة التي شهدت واقعة الحريق، تبين فعليًا وجود مادة بترولية “كيروسين”، منتشرة في الغرفة.

وبالعرض على اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، شكل فريق بحث جنائي تراسه العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، ضم العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، والرائد أحمد أبو عريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه، لكشف غموض الواقعة، والوصول إلى مرتكبيها.

وأسفرت جهود فريق البحث الجنائي أن وراء الواقعة نادر مصطفى الملاح، 30 عامًا، حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، ولا يعمل، وإبن شقيق صاحب البلاغ، ويقيم بنفس عنوان عمه قرية الملاحين، وذلك بدافع الأنتقام من عمه، اعتقادًا منه باستيلاء عمه على ميراثه، وطرده من المخبز الذي كان يعمل فيه.

القي القبض على المتهم، وبسؤاله أقر بارتكابه الواقعة، وفق ما أسفرت عنه التحريات، وجهود فريق البحث الجنائي، وذلك من خلال عقده العزم على التخلص منهما انتقامًا من عمه، مستخدمًا في ذلك كميات من الكيروسين معبأة داخل جركن، وعصا حديدية تستخدم في التعدي على الآخرين، إذ باغتهما بالتعدي عليهما أثناء نومهما بتلك الأداة، وسكب عليهما المادة البترولية، وأشعل النيران في جسدهما.

حُرر عن ذلك المحضر رقم 89 لسنة 2021 إداري مركز شرطة دسوق، وبالعرض على النيابة العامة تولت التحقيقات، وأصدرت قرارها السابق.


رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى