اخبار مصر

استقبال الرئيس المصري في باريس

استقبال الرئيس المصري في باريس

استقبال الرئيس المصري في باريس حيث قام باستقباله ماكرون الرئيس الفرنسي، وذلك في قصر المؤتمرات في باريس، ونجد أن ذهاب الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى فرنسا الغرض منه هو المشاركة في فعاليات المؤتمر الذي يدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وهو مؤتمر باريس.

قد قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بإلقاء كلمة خلال المؤتمر، ونصت هذه الكلمة على شكر وتقدير من الرئيس المصري للرئيس الفرنسي، ودوره في القيام بهذا المؤتمر الذي يساند السودان.

استقبال الرئيس المصري في باريس

ملخص كلمة الرئيس المصري

جاءت كلمة الرئيس المصري في البداية بالشكر لما قام به الرئيس الفرنسي، وذلك لمدى أهمية هذا المؤتمر، والذي يوضح أهمية الوقوف بجانب الشعب السوداني ومساندته، كما تقوم مصر بالمشاركة في هذا المؤتمر لإيمانها بأهمية استقرار وأمن المنطقة، واستقرار مصر والنهوض بها، كما يعكس هذا الدور ما تقوم به مصر.

أهمية مؤتمر اليوم بين مصر وفرنسا

أوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي أهمية مؤتمر اليوم، وأنه يدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وقد أشار إلى عدة نقاط هامة توضح أهمية قيام الأطراف السودانية بذات نفسها بتحقيق جهود الاستقرار والسلام على أراضيها، وأوضح أيضًا بعض التحديات التي واجهت عدة بلدان في الفترة الماضية، وأن تخطي هذه التحديات يتطلب دعائم مؤسسة جيدة للدولة، والاهتمام بالجيش الوطني الموحد.

كما تحدث سيادته عن نهر النيل وأهميته بالنسبة لكلا الدولتين، وأنه يعد ركيزة أساسية للتعاون بين دول حوض النيل، كما أن الشعب السوداني يجب عليه تعزيز الاستقرار في المنطقة.

ختام الكلمة

في النهاية أكد الرئيس المصري على قيام مصر بالتزامها بمواصلة الدعم الكامل للأشقاء في السودان، وأن ذلك بغرض تحقيق التنمية والاستقرار للشعب السوداني، ودعى كافة شركاء السودان إلى مواصلة دعم الجهود السودانية، والعمل على تطوير أولوياتها الوطنية.

قد تم هذا المؤتمر في قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية في باريس، وقد قام الرئيس الفرنسي بالترحيب بالرئيس عبدالفتاح السيسي بحفاوة، وأكد على أهمية الترابط والاعتزاز بالعلاقة بين فرنسا ومصر، وأهمية هذه العلاقة في مكافحة الفكر المتطرف، وتحقيق الاستقرار والأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى