اخبار الاقباط

احتفالية عيد دخول العائلة المقدسة لمصر برئاسة البابا تواضروس وبحضور وزير السياحة

كتبت ماريان عزيز

تحتفل اليوم الثلاثاء، الكنيسة الأرثوذكسية بذكرى مسار العائلة المقدسة فى مصر، فى كنيسة السيدة العذراء فى المعادي، بحضور قداسة البابا تواضروس الثاني، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، وعدد من الشخصيات الكنسية والعامة.

وشقت السيدة مريم العذراء الطريق إلى مصر بصحبة ابنها السيد المسيح، ومعهما يوسف النجار؛ هربا من بطش هيرودس، وعلى مدار خمس سنوات، وذلك قبل نحو ألفى عام، حيث طافت العائلة المقدسة عدة مناطق فى مصر، لتصبح هذه الرحلة التاريخية إرثا روحيا يتلمس أثره أتباع الديانة المسيحية حول العالم.

وبدأت رحلة العائلة المقدسة من فلسطين إلى مصر عن طريق الهضاب والصحارى وليس عبر إحدى الطرق المتعارف عليها – ثلاثة طرق حينها- وذلك لأنهم كانوا هاربين من وجه هيرودس الملك، حتى وصلوا إلى حدود مصر فى محطتهم الأولى.

وسلكت العائلة المقدسة فى المجىء إلى مصر من بيت لحم إلى الدير المحرق مسافة تبلغ 1033 كيلو متر تقريبًا.

ومن المقرر أن تقام احتفالية بمناسبة عيد دخول السيد المسيح أرض مصر ودخوله منطقة تل بسطة كأحد مواقع مسار رحلة العائلة المقدسة، وذلك بمقر مطرانية الزقايق بالتعاون مع جامعة الزقازيق.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى