أخبار عاجلة

اجتماع اللجنة العليا مساء السبت

اجتماع اللجنة العليا مساء السبت

اجتماع اللجنة العليا مساء السبت والذي قررت فيه بأن اجازة نصف العام سوف يتم مدها لمدة أسبوع، ويتم البدء في الدراسة للفصل الدراسي الثاني بعد هذا الأسبوع.

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أكدت على أنه من قرارات اللجنة العليا التي تم إعلانها بخصوص العملية التعليمية مع الحفاظ على صحة الطلاب بسبب انتشار فيروس كورونا أن الفصل الدراسي الثاني سوف يتم تأجيله لمدة أسبوع، وذلك عقب الاجتماع الذي حدث اليوم السبت الموافق 13 من شهر فبراير 2021 ميلاديًا، وذلك برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وعدد من المسئولين والوزراء.

اجتماع اللجنة العليا مساء السبت

مد اجازة نصف العام لمدة أسبوع بعد الاجتماع مع اللجنة العليا

هذا ما تم الإعلان عنه في اجتماع اليوم مساءً، وقد أثار هذا المد للاجازة حالة من حالات التعجب والاستنكار بين الطلاب وبعضهم البعض؛ لأن أسبوع وقت قصير للغاية بالنسبة للطلاب، ونجد أن الفصل الدراسي الثاني سوف يتم بدئه وفقًا للقرارات الوزارية في يوم 27 من شهر فبراير 2021 يوم السبت.

التعليم في الفصل الدراسي الثاني عقب اجتماع اللجنة العليا

يتم التعليم في الفصل الدراسي الثاني بنظام الهجين، والذي قد تم الاعتماد عليه في العام الدراسي الحالي، وسوف يتم وضع الامتحانات المؤجلة طبقًا للجداول التي تقوم المعاهد والكليات بوضعها، ولكن ما أثار استغراب وفضول الطلاب هو السؤال حول الأسبوع الاجازة هل هو قبل الامتحانات أم بعدها؟

ونجد أن الامتحانات يتم تحديدها من قبل الكليات والمعاهد، وعلى أساسها يقوم الطلاب بأداء الامتحانات،  ويقوم المجلس الأعلى للجامعات بمناقشة العملية التعليمية في الفصل الدراسي الثاني، وذلك لاستكمال الخطة الدراسية بما يتوافق مع كافة التخصصات التعليمية المختلفة.

حالة من الذعر بين أولياء الأمور بخصوص استكمال العملية التعليمية

انزعاج وذعر بين أولياء الأمور بخصوص استكمال العملية التعليمية للترم الثاني، والسبب وراء ذلك هو خوفهم من انتشار فيروس كورونا، وزيادة أعداد الإصابة به في الفترة الحالية، وذلك يجعلهم يعيشون حالة من حالات الخوف من إرسال أطفالهم إلى المدرسة خوفًا على صحتهم، ولكن في المقابل يقوم الوزير ورؤساء الوزارات بالبحث في الأمر من نواحٍ عدة قبل إصدار أي قرار، وذلك للحفاظ على صحة أبنائنا الطلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى