حوادث

ابرز ضحاية صاحب مطعم مشهور 15 جريمة قتل في شهر فبراير

ابشع جرائم قتل لصاحب مطعم شهير

ابرز حوادث محافظة الجيزة 15 جريمة قتل، طوال شهر فبراير فقط، نفذها أكثر من 42 متهما، وراح ضحيتها 17 شخصا، تنوعت في طرق تنفيذها وفي أسباب كلا منها، وحتى في سلاح الجريمة المستخدم.

تحقق موقعنا بوابة الاقباط نيوز من خلال “بوابة الأهرام” في التقرير التالي جرائم القتل التي شهدتها الجيزة خلال فبراير، والتي أعلنت عنها أجهزة الأمن.

وتعددت أسباب القتل في الجيزة، وتصدرت الخلافات الأسرية القائمة ب4 جرائم، وتلاها جرائم السرقة، والمشاجرات، والخلافات النارية، ب3 جرائم لكل منهم؛ وبقيت جريمتان بلا حل.

أما عن الأسلحة فتنوعت بين الأسلحة البيضاء التي استخدمت في 8 جرائم، والأسلحة النارية، في جريمتين، بينما خنقت الضحية في 3 جرائم.

وارتفع معدل القتل في فبراير هذا العام بنسبة 60% مقابل فبراير الماضي، الذي شهد 9 جرائم فقط.

وبدأ مسلسل القتل في اليوم الثاني من فبراير، بمقتل شاب على يد سائق توكتوك، طعنا بسلاح أبيض في البدرشين، بسبب خلاف على أولوية المرور.

وفي نفس اليوم قتل 3 أشخاص في مشاجرة بالأسلحة النارية بسبب خلاف على قطعة أرض، بمنشأة القناطر، على يد 15 شخص من الطرفين.

ويوم 4 فبراير قتل شاب على يد لصين، بسلاح أبيض أثناء محاولته الدفاع عن أحد أقاربه، حاول المتهمان سرقة هاتفه.

وفي اليوم التالي قتل شاب عمه خنقا، بشال، بسبب سخرية الأخير منه، ومعاملته السيئة له، في منطقة العياط.

أما 8 فبراير، فشهد الجريمة الأبرز خلال الشهر، حينما قتل صاحب مطعم الفقير على يد 7 أشخاص، بسلاح ناري، بعد رفضه لمحاولتهم فرض إتاوة عليه مقابل حراسة مزرعته.

وعثر في 10 فبراير على جثة شاب في حالة تعفن أسفل كوبري في البدرشين، وعلى جثة آخر في الزراعات بمنطقة كرداسة.

وفي 14 فبراير قتلت سيدة على يد زوجها خنقا في منطقة الحوامدية، بسبب خلافات بينهما.

وبعدها بيومين وتحديدا في 16 فبراير، قتل شاب على يد صديق تعرف عليه من فيسبوك، خنقا، بغرض سرقة مبلغ مالي كان بحوزته في منطقة الهرم.

ويوم 18 فبراير قتل سائق توكتوك على يد أحد أصدقائه، بسلاح أبيض، بسبب خلاف مالي بينهما، وألقى المتهم جثة القتيل بمنطقة زراعية في الصف.

وفي اليوم التالي قتل عامل على يد 4 أشخاص، بسلاح أبيض بسبب خلافات مالية بينه وبين أحد الجناة، في منطقة الهرم.

وفي 22 فبراير أقدم شاب ووالدته على قتل ابن شقيق الثانية، بسلاح أبيض، بسبب خلافات أسرية بينهم.

وقتل نجار سيدة عجوزا، بعدة طعنات، بغرض سرقة مصوغاتها الذهبية، في منطقة العجوزة، في 23 فبراير؛ وفي نفس اليوم قتل عاطلان شابا، بسلاح أبيض وألقيا جثته في مدخل عقار، بسبب خلاف مالي حول توكتوك، في بولاق الدكرور.

أما آخر جريمة في الشهر فارتكبت يوم 26 فبراير، حينما أقدم شاب على قتل خاله بآلة حادة، بسبب خلافات أسرية بينهم في منطقة منشأة القناطر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى