إعدام قاتل الطفلة جنى في المنصورة هو العقاب المناسب

إعدام قاتل الطفلة جنى في المنصورة هو العقاب المناسب

إعدام قاتل الطفلة جنى في المنصورة هو العقاب المناسب  وهذا ما حكمت به جنايات المنصورة، حيث قام أحد الأشخاص بقتل طفلة؛ لسرقة قرطها، ولم يكتفي بسرقة القرط فقط بل قام بالقتل ومن ثم حرق جثتها؛ لكي لا يتوصل لها أحد، ولكن القانون استطاع أن يقوم بالقبض على هذا المجرم الذي قام بقتل الطفلة وأشعل النيران في جسدها؛ لكي يخفي ملامح جريمته.

إعدام قاتل الطفلة جنى في المنصورة هو العقاب المناسب

القضية رقم 11762 تم الحكم فيها بإعدام المجرم شنقًا

لقد حكم هذا المجرم على حياته بالانتهاء، فقد قام بقتل الطفلة وحرقها دون أدنى إحساس أو شعور لديه بأن هذه طفلة، وعليه ألا يقوم بفعل هذا الأمر معها حتى وإن كانت فتاة كبيرة، فكيف لهذا الشخص الذي بلا قلب أن يحيا في وسط مجتمع يسوده الحب والود؟ وكيف لهذا الشخص الذي تجرد من كافة الأديان و من جميع الأخلاق والمشاعر أن يحيا حياة كريمة؟ لذا فإن القانون يأخذ مجراه الصحيح في الحكم على هذا القاتل بالإعدام شنقًا؛ لقيامه بقتل طفلة بريئة بدافع السرقة.

عقوبة القتل مع سبق الإصرار

نجد أن الشخص الذي يقوم بعملية القتل مع سبق الإصرار والترصد يتم معاقبته بالإعدام فور قيامه بهذه الجريمة الشنيعة التي قام بها هذا الشخص، حيث نجد أن المتهم قد قام بخطف الفتاة (جنى) من أمام منزلها أثناء لهوها ففور أن كانت بمفردها قام بحملة عنوة وهرب بها إلى العقار الذي يسكن به، وفور وصوله قام بلكمها في وجهها لكمة أدت إلى فقدانها الوعي، وعلى هذا الأساس قام بسرقة قرطيها الذهبين، و قام بخنقها حتى فارقت الحياة، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل قام بالخلاص من جثتها عن طريق حرقها، ثم قام بإلقائها تحت أحد العقارات التي يتم إنشاءها في الوقت الذي قتلها فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى