صحة

إزاي تأهلي طفلك نفسيًا ليتخطى مشكلة الانفصال؟  

إزاي تأهلي طفلك نفسيًا ليتخطى مشكلة الانفصال؟  

إزاي تأهلي طفلك نفسيًا ليتخطى مشكلة الانفصال؟  حيث أن البيئة التي يعيش بها الطفل بعد انفصال الأبوين تكون مليئة بالمشاجرات والخلافات، فبهذه الحالة من المؤكد أن يتعرض الطفل إلى مشاكل نفسية كثيرة والاكتئاب المزمن.

فإنه من الضروري أخذ الحذر ويجب أن نقوم بالتقرب من الطفل وكذلك مراقبة سلوكه، وذلك حتى لا تتضاعف عواقب الأزمة.

إزاي تأهلي طفلك نفسيًا ليتخطى مشكلة الانفصال؟  

ما تم نشره على موقع rcpsych

ولقد قام موقع rcpsych بنشر موضوع يتحدث عن أنه يوجد بعض التصرفات التي من الضروري أن يقوم بفعلها الوالدين مع الطفل وذلك بعد الانفصال بينما أوضح أنه توجد بعض التصرفات الأخرى التي من الضروري تجنبها وعدم فعلها وذلك لكي تساعد الطفل على تخطي أزمة انفصال الأبوين وتقبل الحياة الجديدة.

إزاي تأهلي طفلك نفسيًا ليتخطى مشكلة الانفصال؟  

الأشياء التي من الضروري على الأبوين عدم فعلها

  • يجب عدم القيام بانتقاد شريكك السابق امام طفلك.
  • أن تقوم بالتوقع بأن طفلك سوف يقوم بدور شريكك السابق.
  • عدم استخدام طفلك كسلاح وأداة للرجوع إلى شريكك السابق.
  • عدم سؤال الطفل عما يقوم بفعله الشريك السابق.
  • يجب أن لا تقوم بالطلب من طفلك أن يقوم بالانحياز إلى أحد الطرفين: وتقوم بتخيير طفلك ” مع من تود العيش معه يا حبيبي”

إزاي تأهلي طفلك نفسيًا ليتخطى مشكلة الانفصال؟  

بعض الطرق لكي تقومي بتأهيل طفلك بعد الانفصال عن والده

  • يجب أن تقوما بعمل أقل قدر ممكن من التغييرات، بذلك سوف تساعد طفلك على أن يشعر بأنه على الرغم من الظروف الصعبة والمشاكل فإنه لا يزال أحباؤهم يهتمون بهم وأن الحياة من الممكن أن تصبح طبيعية بشكل معقول.
  • يجب أن تظهر بأنك تهتم بآراء طفلك، بينما تقوم بالتوضيح بأن الوالدين هم المسئولان عن اتخاذ القرارات.
  • يجب الاستمرار في الروتين والأنشطة المعتادة، وذلك مثل مقابلة أفراد الأسرة والأصدقاء.
  • يجب أن تكون واثقًا بخصوص الترتيبات الضرورية لكي ترى طفلك.
  • يجب أن نطمئن الطفل على أنه سوف يظل محبوب ويجب أن يعتني به كلا الوالدين.
  • يجب تخصيص الوقت لكي تقضيه مع طفلك.
  • يجب التأكد من أن مسؤولية ما يحدث سوف تكون على الوالدين وليس الطفل.
  • يجب أن تكون على دراية بأن ما يحدث بينك وبين شريكك السابق لا يجب أن يعرفه طفلك فقط بل إنه يحتاج إلى أن يشعر بأنه لا مشكلة من أن يسأل.
  • يجب أن تتأكد بأن طفلك يعرف بأنه لا يزال لديه والدين يحبونه وسوف يستمرون في رعايته.
  • يجب أن تقوم بحماية طفلك من الهموم والمسؤوليات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى