أخبار عاجلة

إحالة عضو من نقابة الأطباء إلى التأديب

إحالة عضو من نقابة الأطباء إلى التأديب

إحالة عضو من نقابة الأطباء إلى التأديب  لإفشائه أسرار الحالة الطبية للفنانة ياسمين عبدالعزيز، حيث نجد أن هذا الطبيب ليس هو الطبيب المعالج، ولكنه سمع من الأطباء المعالجين عن الحالة الطبية للفنانة، وقام بنشر حالتها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، ونشر حالتها باللغتين العربية والإنجليزية، مما يؤدي إلى تعرضه للعقاب؛ لأنه قام بإفشاء سر مريضة، وهذا مخالف للقانون.

إحالة عضو من نقابة الأطباء إلى التأديب

الطبيب الذي أفشى سر حالة ياسمين عبدالعزيز سيحال للتأديب

أكدت نقابة الأطباء أن الطبيب الذي قام بإفشاء سر حالة ياسمين عبدالعزيز يعرض نفسه للعقاب، وسوف يتم تأديبه؛ لقيامه بهذا الأمر، كما أن التأخير من قبل نقابة الأطباء في تأديب هذا الطبيب الذي أفشى سر المريضة سببه وجود اجازة عيد الأضحى، ولكن النقابة أكدت على أنها سوف تقوم بتقديم الشكوى فور العودة من اجازة عيد الأضحى؛ لكي يتم معاقبة هذا الطبيب على خطأه الفادح.

كما أنه لم يكن الطبيب المعالج للفنانة ياسمين عبدالعزيز، وكان عليه ألا يفشي سر مرضها سواءً هي أو أي شخص آخر، فمن حق المريض أن يحفظ الطبيب سره، وألا يقوم بإعلام أي شخص؛ لأن ذلك يعد إفشاء لأسرار الحالة المرضية، ومخالفًا للائحة المهن الطبية.

عقوبة إفشاء سر المريض

تبدأ العقوبة باللوم والإنذار، وقد تصل إلى الوقف المؤقت أو إلى الشطب النهائي من نقابة الأطباء؛ لذا يجب على الطبيب أن يراعي مريضه، وأن يحفظ سره، وألا يعلم احد بطبيعة المرض الذي يعاني منه المريض سوى أهله المقربين، وقد أشارت العديد من المصادر إلى أن ما قام به الطبيب يعد مخالفة لآداب مهنته، ويعرض نفسه للعقاب، ومن الممكن أن تصل عقوبته إلى الوقف بسبب ما قام به؛ لذا على كل طبيب أن يلتزم بسر المريض لديه، وهذا الطبيب قد أفشى الحالة المرضية للفنانة ياسمين؛ لذا سوف يعرض نفسه للوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى